نقابة المحامين تشارك الأشقاء اللبنانيين الاحتفالات بعيد النصر | نشاطات و موتمرات | Home
تمت مشاهدتها : 6265 مرة

نقابة المحامين تشارك الأشقاء اللبنانيين الاحتفالات بعيد النصر

Font size: Decrease font Enlarge font
image السكيف وقاووق يتبادلان الكلمات

 قام وفد من نقابة المحامين في الجمهورية العربية السورية وتلبية لدعوة من حزب الله في لبنان بزيارة شارك من خلالها الأشقاء اللبنانيين احتفالاتهم بالذكرى العاشرة لانتصار المقاومة على الكيان الصهيوني وزار خلالها عدة مواقع كان من أبرزها معتقل الخيام  وبوابة فاطمة وموقع مليتا السياحي  الموقع القابض على الأسرار ومربض المقاومة العنيد لعدة سنوات .

وقد استقبل مسؤول المحامين في الحزب السيد إبراهيم عواضة الوفد لدى وصوله الحدود السورية اللبنانية حيث بدأت الزيارة بالإطلاع على معتقل الخيام وبوابة فاطمة انتقالاً إلى موقع مليتا السياحي  إلى أن كانت خاتمة الزيارة بلقاء مسؤول الحزب في الجنوب السيد نبيل قاووق  الذي أكد على أن سورية هي الشريك الحقيقي لهذا الانتصار وأن القائد الخالد حافظ الأسد هو من وضع لبنات الانتصار الأولى من خلال دعم المقاومة وحمايتها وذكر مقولةً للسيد حسن نصر وهو يشكر الله أن القائد الخالد أغمض عينه مطمئناً لرؤيته أن الكيان الصهيوني يجرر ذيول الخيبة قبل وفاته بعدة أيام كما أكد السيد قاووق على أن منهج السيد الرئيس بشار الأسد باحتضان المقاومة واعتبارها الذراع الأخرى لتحرير الأرض هو عنوان النصر في تموز 2006 وأن المحاولات الأمريكية لفصم عرى التوحد بين سورية والمقاومة هي أضغاث أحلام محكومة بالتلاشي على أرض الواقع

وبدوره أثنى الأستاذ النقيب نزار السكيف على حفاوة الإستقبال وروعة الإسقاطات الرمزية التي رأها الوفد من خلال الأعمال البانورامية والعمق الحضاري لموقع مليتا السياحي وأثره على تجذير ثقافة المقاومة وأكد أن مدرسة القائد الخالد حافظ الأسد هي التي أسست لمرحلة جديدة في الصراع مع الكيان الصهيوني أتت ثمارها بصورة بهية مشرقة من خلال الانتصارات التي إبتدأها تشرين حيث ختم حياته بنصر عام 2000 وأن هذه المدرسة المستمرة اليوم والتي ستبقى مستمرة بعهد قائد المقاومة العربية ورمز صمود الكبرياء العربي السيد الرئيس بشار الأسد لأن الاستمرارية هي كلمة سورية السحرية التي لا حياد عنها وأن زنابق الجنوب أذنت لصلاة نصرعربي تجلى في انتصار تموز عام 2006 قابله  صدى الصمود الأسطوري لأبناء غزة العزة فالمقاومة هي ثقافتنا تنهل من معين ثر ومن رؤية حكيمة للسيد الرئيس بشار الأسد الأمين بكل إقتدار على الحق العربي وطمأن المقاومين أن النهج السوري يزداد يوماً بعد يوم  صلابةً ورسوخاً لأنه بكل بساطة أثبت أنه النهج القويم والطريق الوحيد لإستعادة كافة الحقوق العربية

وفي نهاية كلمته قدم الأستاذ النقيب للسيد قاووق الدرع الذهبي لنقابة المحامين  

visit_lebanon_135065891.wmv << Download attachment Download attachment

Comments (0 posted):

Post your comment comment

Please enter the code you see in the image:

أحدث مواضيع المنتدى
  • email Email to a friend
  • print Print version
  • Plain text Plain text
Tags
No tags for this article